• أهلا وسهلا بكم في موقع بلدية عيناثا
  • لمراسلاتكم للموقع و استفساراتكم و اقتراحاتكم:info@ainatha.org
بصراحة بل و اكثر .... بقلم الشيخ عباس ابراهيم 17/11/2015

Share

 ...
📖
 العلم جهاد 
🔫
 والمقاومة كما تحتاج لمن يُقاتل بالبندقية في سوح النزال فانها أيضاً تحتاج لمن يُتقن قواعد الانتصار في ميادين العلم والثقافة ...
💡
كن متعلماً 
📖
 واحمل شهادتك سلاحاً فالمعركة تحتاج لمن يطلق الصاروخ وتحتاج لمن يصنعه 
🔦 والحرب في زماننا أدمغةٌ تتصارع فكن فيها كما ينبغي ولا تتعجل باختيار مسارٍ تندم عليه لاحقاً ...

⚖أيها العزيز 
🔭 العلم ليس مانعاً من الجهاد ولا عائقاً له بل العلم يرفع قيمة المجاهد ويعزز مكانة الشهيد 
🔭 قال تعالى ( قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ )
🔭 وبناء على هذه الآية الكريمة في كل مجال يمتزج العلم فيه مع الاخلاص يرفع العلم قيمة العبد وفاعليته 
🔭 لذا كن حيث تريد لكن بعد ارتداء درع المعرفة والاحتماء بحصن العلم ...
أيها العزيز 
🎗اسمح لي أن أصارحك حيث أحاورك ببعض هواجسك سمعتك تقول : ستنتهي المعركة دون أن اسجل إسمي بين الشرفاء المجاهدين .
🎗وهنا لا بد من توضيح : 
1️⃣ يمكنك مِن على مقعد دراستك ان تحفر اسمك بين المجاهدين لانك بالعلم تقارع العدو على جبهة تجهيل الامة وإفراغ الشباب من المضمون الجوهري الواعي .
2️⃣المعركة طويلة بدأت بين الحق والباطل منذ قتل أبن آدم أخاه ولا زالت مستمرة مروراً بكربلاء الى ما نحن فيه 
ولنا في كل مرحلة عنوان وساحة 
ساحات مختلفة وعناوين متغايرة لكن ذلك التغاير ظاهري فقط لأن المضمون واحد والقضية واحدة
قضية حق وباطل لا تنتهي إلا بظهور إمام زماننا 
📌 وعليه لا تتعجل بالالتحاق في ساحات الوغى فدورك لم يحن بعد ومن تعجّٓل شيئاً قبل أوانه عوقب بحرمانه ...
3️⃣ واخيراً أدعوك أيها العزيز لمطالعة سلوك ووصايا الشهداء الذين حثوك على متابعة مسيرتك الدراسية بل إن بعض الشهداء الذين نعرفهم إيماناً منهم بأن العلم سلاح قرر المشاركة في الامتحانات الرسمية من خلال تقديم " طلب حر " ليواصل بذلك مساره الذي تركه باكراً حيث لم يُكمل رحلة تعلمه فاراد العودة ليقول لنا جميعاً كن متعلماً وقاتل العدو بسلاح العلم وبالبندقية ...

📝

الشيخ عبا
س ابراهيم



عودة الى القائمة