• أهلا وسهلا بكم في موقع بلدية عيناثا
  • لمراسلاتكم للموقع و استفساراتكم و اقتراحاتكم:info@ainatha.org
الثوب المدمى .....بقلم الشاعر احمد وهبي 14/6/2015

Share
تخلع ثوبك المدمى
التالي والتالي
حتى دمك، 
فكلها سنون مدماة
وجراحات،
نفوس تصادمت؛
تصادقت بآﻻم
حتى نظرات أخيرة
ربما لعينين في المرآة؛ 
ربما لصديق تلعثمت آراؤه؛ 
وإن وقع غسل
إنما بدم قتيل في الصورة، 
في صور النفس رؤى قتﻻنا، 
تجريد وتحشيد،
تحريض وتجييش،
إغواء يتبدى بقوة  إيقاع دموي، 
ثمة دماء صديقة، 
دماء خائنة، 
دماء للحياة للموت للنخاسة، 
دماء وراء العمر؛
وراء المتراس،
وراء الشمس أصوات أمهات؛ 
أمهات يتناهبن ما خفت تحت الجلد، 
خلف الوجه الوديع لعابر سبيل
ودماء ورجاء ودعوات
وجوه بلا مﻻمح، 
فالكلمة اﻻولى
أولى رصاصة خطت بيد بقلب أسود، 
ليلان قال الشاعر (ليلك والدجى)
ليلان طويلان 
يحمﻻن منذ اﻻزل 
النجيع اﻻول
وليس قابيل غير أولي اﻻرهاب، 
فنحن قابليون بإصرار دمائنا
نبذلها هدايا على محاريب الرجس
ونهتف للخالق بلا حياء
ودماء
سوى اثواب مدماة 
نعتقدها العقاب والثواب.


عودة الى القائمة